News & Blog

كيف تختارون كتاباً للقراءة

كيف تختارون كتاباً للقراءة

قد يبدو السؤال سهلاً للوهلة الأولى، ولكن حين تتعدد الخيارات وتتواجدون في معرض للكتاب مثلاً، وهنالك آلاف من العناوين تختارون بينها، يغدو الأمر صعباً نوعاً ما، فأنتم لا تريدون اقتناء أي كتاب كان دون الإستفادة القصوى منه، ولا تريدون إضاعة وقتكم وجهدكم في عملية اختيار خاطئة، لذلك هنالك بعض الخطوات التي بإمكانكم إتباعها قبل البدء بعملية اختيار الكتب وشراءها، والتي تمكنكم من الوصول إلى الكتاب الذي تريدونه بسهولة ويسر.

  • جهزوا قائمة مسبقة قبل الذهاب للشراء: قد تكون هذه القائمة بناءً على اقتراح صديق أو من مراجعة كتب موثوقة عبر مواقع الإنترنت فهنالك العديد من المواقع التي تقدم هذه الخدمة، فهذه القائمة تجعلكم تختارون مباشرة الكتاب المطلوب، مما يعطيكم وقتاً كافياً لاختيار كتب أخرى.
  • إبدؤا بتحليل الغلاف من جميع الجهات كالآتي:
    • العنوان: حلل محتوى العنوان، وهل له علاقة بما تريد أن تقتنيه، أم هو غامض يحتاج لفهم أكثر.
    • دار النشر وتاريخ النشر: هل هي دار نشر عريقة أم حديثة وهل تاريخ الكتاب قديم قد يحتوي معلومات تم تحديثها.
    • المؤلف: من هو المؤلف هل هو مشهور أم لا، هل هم ممن يلائمون فكرك وذائقة القراءة لديك.
    • المعلومات المذكورة على الغلاف: إقرأ المعلومات الواردة على الغلاف، فيما يتعلق بنبذة عن الكتاب، والمؤلف أيضاً، وهي تساعد بإعطاء فكرة عامّة عن الكتاب.

   – قراءة الفهرس: تعطي قراءة الفهرس نظرة شاملة عن المواضيع التي يطرحها الكتاب، خاصة إذا ما كان كتاب معلومات وليس كتاباً أدبياً. فقد يكون العنوان مطابق لما تريد البحث عنه، ولكن المحتوى بعيد عن النقاط المحددة التي ترغب بالقراءة عنها.

– قراءة المقدمة والخاتمة: فالمقدمة في أغلبية الكتب تقوم بتلخيص عام للكتاب بشكل أو بآخر، فبعض الكتب فقط تستعرض نظرة عامة عن الموضوع، والبعض الآخر يقوم بذكر الفصول وما يحتويه كل فصل وكيف تقرؤه وما يمكن تطبيقه منه.

– احذر من العناوين البرّاقة التي يستخدمها الناشرون كنوع من الدعاية مثل “الكتاب الأكثر مبيعاً”، “الكتاب الذي سيغير حياتك”، وغيرها الكثير، لأن في بعض الأحيان يكون الغرض منها البيع ولفت الانتباه فقط لا غير.

هذه خطوات بسيطة وسهلة، لن يتعدى تطبيقها الخمس دقائق، ولكن تخيلوا الوقت والجهد والنقود التي ستوفرونها في حالة كان الخيار سليماً، فمن الممكن أن تقوموا بالإستغناء عن شرائها لعدم فائدتها، فهنالك العديد من الكتب التي تكون ذات غلاف رائع ومنمق، لكن المحتوى فارغ جداً، فكما يقول المثل المشهور”لا تحكم على الكتاب من غلافه”.

قد لا تستطيعون تطبيق هذه القواعد على الروايات أو الكتب الشعرية.

هل تريد التواصل معنا ؟

للتواصل عبر الفيس بوك يرجى الضغط على اليسار