News & Blog

كيف أحب وأعتاد القراءة

كيف أحب وأعتاد القراءة

لا يخفى على أحد الأهمية العظيمة والكبيرة للقراءة، سواء كانت إعطاء المعلومات أم زيادة الثقة بالنفس أو غيرها. العديد ممن لا يقرأون يعرفون أهمية القراءة ويقرون بها ولكنّهم يواجهون عوائق في كيفية القراءة أو كيفية حبها أو التعود على الكتاب وقراءته والجلوس فترات مطولة في أحضان الكتاب والقراءة. وتتم هذه العملية بعدد من الأمور البسيطة نذكر منها ما يساعد على كسب ذلك الروتين، فشخصية الإنسان تشكلها العادات التي يقوم بها، ولهذا فكسر العادات أو تشكيلها هو الذي يعمل على تغيير سلوكيات الفرد:

  • حدد ما تحب من المواضيع: امسك ورقة وقلم وحدد المواضيع التي تحبها في أي مجال كانت ورتبها في قائمة من الأكثر حباً إلى الأقل. قد تختار كرة القدم، أو الطهي، أو التكنلوجيا أو علم الكيمياء، فقط حدد ما تحب وقيمه. بهذا تستطيع حصر حبك للأمر مما يسهل عليك إيجاد كتاب لتقرأه.
  • حدد الهدف من القراءة: تحديدك للهدف من االقراءة يجعلك تلتزم بالقراءة وتعتاد عليها، حيث وضعها ضمن المخططات التي تريد تحقيقها يساعد على القراءة، مثلاً من الممكن أن يكون الهدف هو الدراسة، أو تعلم أمر ما، أو المتعة، الهدف ضروري للتعود على القراءة.
  • خلق عادات وروتين للقراءة: كما قلنا آنفاً بأن الإنسان عبارة عن عادات وقوة العادة هي التي تحكمنا، فلا بد من خلق عادات تساعد في حب القراءة والتعود عليها ومن هذه العادات:
    • تحديد وقت معين للقراءة بشكل يومي، تستطيع تحديد وقت يومي للقراءة تلتزم به ومدة معينة، فمثلاً بالإمكان القراءة قبل النوم لمدة ربع ساعة بشكل يومي، أجبر نفسك على الإلتزام بهذا الموعد والمدة حتى تستطيع التعود.
    • تحديد مكان معين مريح للقراءة، ربط المكان المريح مع القراءة يعد عاملاً جيداً للمساعدة في التعود عليها، فإذا اخترت مثلاُ القراءة قبل النوم قد تختار السرير مكاناً لذلك، المهم أن يكون مريحاً لك ويشجع على القراءة.
    • اعزل نفسك عن المشتتات، هنالك العديد من المشتتات أصبحت الآن لدينا، كالتلفاز والهاتف النقّال والحاسوب وغيرها الكثير، ولهذا احرض على عدم تواجد أي منها في مكان القراءة حفاظاً على الهدوء والراحة واحتراماً للوقت التي تم تخصيصه للقراءة.

– خلق بيئة مشجعة للقراءة: وهذه الخطوة مهمة حتى لا يتم الإحباط أو الفتور في العملية ومن الممكن القيام بها بعدد من الطرق نذكر منها:

– إنشاء مكتبة داخل المنزل تحتوى على عدد منوع من الكتب، حيث يعمل ذلك في تشجيعك على القراءة لرؤيتك الدائمة للكتب حيث تكون في متناول اليد.

– اشترك بمجموعات القراءة والكتب على شبكات التواصل الاجتماعي كي يتم تذكيرك دائماً بالكتب والقراءة وحصولك على آخر المعلومات المتعلقة بها.

– جد رفيقاً في القراءة أو مجموعة أو نادي للكتاب، فذلك يعمل على التشجيع الشديد للقراة، إذ من الممكن مناقشة الكتاب سوياً مع المجموعة والاستفسار عن الأمور المبهمة وغيرها الكثير.

 

هل تريد التواصل معنا ؟

للتواصل عبر الفيس بوك يرجى الضغط على اليسار