News & Blog

كتب التنمية البشرية وتطوير الذات، هل فعلاً تفيد؟

كتب التنمية البشرية وتطوير الذات، هل فعلاً تفيد؟

ظهرت في بداية الألفية الثانية كتبٌ ودورات فيما يعرف بالتنمية البشرية وتطوير الذات، حيث انتشرت بكثافة شديدة لم تعهد لها مثيل، فما هي التنمية البشرية وتطوير الذات، وما مجالات الكتب التي تنتشر وهل هي ذات فائدة تذكر أم أنها فقط تجارية ولا تفيد بشيء.

تعرف التنمية البشرية وتطوير الذات بأنها، العملية التي يتم من خلالها تنمية وتوسيع عدّة خيارات متاحة بشكل عام أمام الإنسان، الذي يعتبر الجوهر والأساس في عملية التنمية، كما يمكنُ للتنمية البشرية السماح للأفراد بالتميز ومعرفة قدراتهم والكشف عن مهارتهم، وتحسين التواصل مع الآخرين وزيادة فعالية الأفراد. ويكمن موضوع التنمية البشرية بأنه من المواضيع المهمة والضرورية التي تستدعي اهتمام العديد من المفكرين والباحثين والسياسيين في مختلف أنحاء العالم، وتخضع التنمية البشرية بالأغلب إلى علم النفس ولكن يتم تبسيطه وإعداده ليتم استخدامه بطريقة بسيطة للناس، وأيضاً يخضع لعلم الإدارة مثل تنظيم الوقت والتخطيط وغيرها. ويقدم علم التنمية البشرية وتطوير الذات دورات متعددة، حيث يقوم مدربوها على تخليص الفرد من البرمجة السلبية، والعمل على تطوير الإيجابيات التي يتحلى بها، حتى يستطيع تحقيق التميز في مراحل حياته المختلفة، بناءً على كافة مستوياته الشخصية والعائلية والعملية.

أما في ما يتعلق في الكتب، فقد صدر العديد من الكتب فيما يتعلق في التنمية البشرية، وأصبح هنالك جدل على هذه الكتب هل هي مفيدة أم لا، وهذا السؤال يشمل جميع أنواع الكتب في هذا المجال، ولكن هنالك ما أضحى دخيلاً أيضاً على هذه الكتب باسم التنمية البشرية ويعتبره الكثيرون أنه ليس علماً ولكن نوع من الباراسايكولوجي أي ما ورائيات الطبيعة، مثل علم الطاقة والهالات والشاكرات وغيرها، ولكن بالمقابل يعتبره البعض نوعاً من العلوم. أما كتب التنمية البشرية التي تعنينا فهي في المجال الإداري مثل تنظيم الوقت، والتخطيط، ووضع الأهداف، أو في المجال النفسي مثل التخلص من القلق والإكتئاب وزيادة النشاط، ولكي يستفاد من هذه الكتب لا بد من القيام ببعض الخطوات التالية، حيث أن هذه الكتب لا تعامل كالكتب العادية بل لها طريقتها الخاصة:

  • تحديد الهدف من القراءة: يجب قبل البدء بالقراءة تحديد الهدف الذي أسعى إليه، فلابد من سؤال الذات أي النفس ما هو الأمر الذي أسعى لتغييره في هذه المرحلة (العمر – الزمن– الثقافة)، فبهذا استطيع الوصول إلى إلى أفضل كتاب يخدمك.
  • القراءة المتأنية: فقراءة هذا النوع من الكتب ليس كقراءة الكتب العادية فتحتاج إلى تأني وينصح بالآتي:
    • ضع دائماً ورقة وقلم كي تستطيع تسجيل ما هو مهم.
    • سجل التمارين التي يجب أن تقوم بتطبيقها.
    • لا تقرأ أكثر من فكرة أو فصل مرّة واحدة، تأكد بأنك فهمت المقصود وتشربته كاملاً قبل الانتقال إلى النقاط التالية.
  • طبق، ثمّ طبق ثم طبّق، لن يفيدك أبداً مهما قرأت دون تطبيق، فلا بد من تحويل المعلومات إلى معرفة عمليّة تستطيع تطبيقها في الحياة العملية.

حين تتبع هذه التعليمات فستستطيع أن تحقق أفضل فائدة من كتب التنمية الذاتية وتطوير الذات، ما رأيكم بهذه النوعية من الكتب هل فعلاً تفيد؟

 

هل تريد التواصل معنا ؟

للتواصل عبر الفيس بوك يرجى الضغط على اليسار