News & Blog

عقبات النشر الورقي وتخطيها بالكتاب الإلكتروني

عقبات النشر الورقي وتخطيها بالكتاب الإلكتروني

هنالك بعض القرّاء النّهمين اللذين تحوّلوا إلى مواهب ناشئة في مجال الكتابة، فيتدرجون من الكتابة لأنفسهم إلى النشر على المواقع الإلكترونية والمواقع الاجتماعية، ثمّ إلى الصحف والمجلات نهايةً بطباعة الكتاب الورقي. ولكن خلال هذه المرحلة تتولّد العديد من العقبات فيما يتعلق بالنشر الورقي، قد تؤدي في بعض الأوقات إلى الإحباط وإزالة فكرة النشر نهائياً من بال المؤلف، حيث لا يستطيع الكاتب النشر لوجود إحدى هذه العقبات أمامه أو حتى جميعها في بعض الأحيان، فما هي بعض تلك العقبات التي تقف أما النشر الورقي، وكيف يمكن للكتاب الإلكتروني أن يساعد في تخطي هذه العقبات؟

  • الرقابة والتشديد: يعتبر عامل الرقابة والتشديد من أهم العوامل التي تعيق النشر في وطننا العربي، فكثير من المحظورات أو الممنوعات لعدة أسباب. فهنالك بعض الأمور التي يمنع الحديث عنها أو الكتابة عنها، فلا يستطيع الشخص إيصال فكره للناس عن طريق الكتب الورقية. فيأتي هنا دور الكتاب الإلكتروني الذي يستطيع الجميع النشر عن طريقه، طبعاً في حدود ألّا يتعدّى على حرية الآخرين فليس الأمر بالمطلق، ولكن لا يوجد تشديدات ورقابة عالية. فاحترام الآخرين وعدم التعدي على حرّياتهم هو أمر إنساني بحت وحق للجميع.
  • الكلفة العالية: الكلفة العالية للطباعة تعدو عاملاً أساسياً أيضاً في الابتعاد عن النشر، فبعض دور النشر ترفض نشر لأي شخص كان، فتشترط الشهرة أو المنصب أو كتاب أكاديمي وذلك كنوع من التجارة، مما يضطر الكثير من المؤلفين الجدد النشر على عاتقهم وحسابهم الشخصي فيكبدهم ذلك مصاريفاً كثيرة، ويصبح أيضاً صعباً في التسويق إذا لم تنشره إحدى دور النشر. لكن على الجانب الآخر فإن الكثير من الكتب الإكترونية تنشر بالمجّان، وتقوم الجهة الناشرة بأخذ نسبة مئوية بناءً على الإتفاق المسبق، فبهذا يستطيع المؤلف البدء بالنشر من دون التكلفة الباهظة التي يدفعها في الطباعة، ويحقق مردوداً في حال البيع والإستفادة من الخدمات التي تسوقها الشركة الراعية للنشر الإلكتروني.
  • الإنتشار العالمي: يتوزع الناطقون باللغة العربية في أكثر من عشرين دولة، وقد يكون الكتاب الذي أرغب بشراءه لا يتوفر في بلدي واضطر للطلبه من بلد آخر أو حتى الإستغناء عنه لصعوبة الحصول عليه، وهذا أيضاً قد يحبط المؤلف لعدم قدرته على الوصول إلى الجماهير العربية بسهولة، وبالمقابل يستطيع أي كاتب عن طريق الكتب الإلكترونية الوصول ليس للوطن العربي فحسب بل إلى العالم أجمع، ويغدو الوصول إلى الجماهير العربية سهلاً جداً ومتوفراً للجميع.

هذه بعض النقاط التي تحول دون النشر وتحبط المؤلفين، وقام الكتاب الإلكتروني بإيجاد عدد من الحلول الناجعة التي من شأنها أن تقوم بزيادة التأليف والتشجيع عليه. فباستطاعة الجميع الآن التعبير عن أفكارهم ونشر إبداعاتهم دون تلك العوائق.

 

هل تريد التواصل معنا ؟

للتواصل عبر الفيس بوك يرجى الضغط على اليسار