News & Blog

الكتب الإلكترونية وسيلة لحل مشاكل القراءة

الكتب الإلكترونية وسيلة لحل مشاكل القراءة

الكتب الإلكترونية ومشكلات القراءة

 

تخطت الكتب في يومنا الحالي حدود الخيال الذي يحكمنا، فأصبح الآن ما يسمى بالكتب الإلكترونية وهي تلك الكتب التي تستطيع قرآتها على جهاز إلكتروني. ولعل أفضل تلك الكتب التي تسمى الكتب التفاعلية، وهي الكتب التي تستطيع التعديل والإضافة عليها، وقد يمكنك أيضاً من سماعها قراءة بالصوت الذي تختاره، فلم يعد الكتاب جامداً بين يديك، بل أصبح عالماً كاملاً تفاعلياً.

ولعل من إحدى ميزات الكتب التفاعلية خاصية تساعد العديدين على القراءة وتحفزهم عليها، وهي إمكانية تعديل الخط سواء في تغيير حجم الخط ونوعه، أو تغيير لون خلفية الكتاب، فأين تكمن أهمية هذين الخيارين ومن المستفيد منهما؟

أولى المستفيدين من هذه الخواص هم اللذين يعانون من “الديسليكسيا” أو عسر القراءة وهو اضطراب تعلمي يتضح بشكل رئيس في صعوبة القراءة والتهجي. ولمن يعاني من هذه الصعوبات توفر العديد من أجهزة القراءة الإلكترونية إمكانية تغيير نوع الخط، حيث أصبح هنالك العديد من هذه الأنواع، وتكون هذه الخطوط مصممة بشكل احترافي لتنظيم تداخل الأحرف أثناء القراءة لمن يعانون من الديسلكسيا. كما تمكن الكتب الإلكترونية من إختيار الهموامش حيث يستطيع الشخص تعديل الأبعاد بين الأسطر وبين زوايا الصفحات والهوامش من اليسار واليمين أو من الأعلى والأسفل وفقاً لما يراه الشخص أفضل وأكثر راحة. ومن الميزات أيضاً القابلية على تغيير ألوان الخلفية، وهذا الخيار مهم جداً أيضاً لأن الإضاءة وألوان الخلفية تساعد في طريقة عكس الضوء وتسهيل القراءة لمن يعاني من صعوبتها وعسرها. وبالإمكان أيضاً تحميل أنواع الخطوط على برامج الكتابة مثل “برنامج الوورد” والفوتوشوب واستخدامها في عمل أوراق العمل للطلاب أو طباعة المقالات التي تساعد في تحسين القراءة لدى المصابيين في الديسليكسيا.

أما المستفيدون الآخرون هم ضعيفو الإبصار، من كبار السن أو المصابيين بها بشكل مرضي، فكل ما عليكم القيام به هو خيار تكبير الخط بالدرجة التي تناسبكم، فبهذه الطريقة تقومون بالاستغناء عن نظارات القراءة والمكبّر الذي يستخدمه البعض في عملية القراءة ويصبح عائقاً في بعض الأحيان.

ولعل هنالك فائدة أيضاً لمن يعانون من صعوبات في قراءة اللغات الأجنبية بسبب المفردات، فأصبحت العديد من برامج القراءة الإلكترونية وأجهزتها تحتوي على قواميس تترجم المعنى بمجرد الضغط عليها، وفي عدد كبير من لغات العالم أيضاً، مما يسهل القراءة ويجعلها ممتعة بدلاً من التثاقل منها بسبب صعوبة المعاني واللغة التي نتعلمها.

هذه بعض الميزات للكتب الإلكترونية وأجهزتها، وفيها فوائد كبيرة تسهل حياة الكثيرين، فبما أن القراءة هي الأساس في كل الأمور فيجب أن يصطنع بيئة جيدة لها، والكتب الإلكترونية تعد من أفضل الوسائل لذلك.

هل تريد التواصل معنا ؟

للتواصل عبر الفيس بوك يرجى الضغط على اليسار