News & Blog

القراءة السريعة

القراءة السريعة

تعتبر القراءة المنبع الأول للمعرفة والعلوم، فكانت ولا زالت ذات أهمية كبيرة في رقي الشعوب ونهضتها، فكمّ القراءة ومقدارها قد يعتبران مقياساً على نهضة الأمة وقوّتها. ولا يخفى على أحد الكم الهائل المتزايد في عدد الكتب والمعلومات المتوفرة في عصرنا الحالي، فدور النشر تتزايد أعدادها عاماً بعد عام، وعدد الكتب المطبوعة في تزايد كبير أيضاً. ليس هذا فحسب بل القراءات الإلكترونية عبر الإنترنت أو مواقع التواصل الإجتماعي تعتبر نوعاً من القراءة أيضاً التي دخلت علينا مع تطور التكنلوجيا الحديثة، فأصبح من الصعب مواكبة كل جديد في عالم المطبوعات والنشر، وقراءة الأعداد الهائلة المتوفرة منها.

ولهذا السبب، عكف بعض من المتخصصين على إبتكار عدد من التقنيات تساعد في سرعة القراءة ولا تؤثر على جودة الفهم أو الاستيعاب للنص المقروء وهو ما يعرف اليوم بالقراءة السريعة. وهنالك العديد من الفوائد للقراءة السريعة من أهمها:

  • الحصول على كمية كبيرة من المعلومات في وقت قصير، فقراءتك لكتاب في ساعتين أو ثلاث حتماً ستضيف لك معلومات كبيرة وفي وقت يعد قصيراً نسبياً.  
  • زيادة السرعة في الدراسة، فيستطيع الطالب قراءة عدد من المواضيع والبحث في المصادر بشكل أسرع.  
  • زيادة التركيز في القراءة، حيث تعمل القراءة السريعة على إلتقاط المعلومات المهمة.
  • تحبيب النفس في القراءة حين يشعر الشخص بالإنجاز حين الإنتهاء من الكتب في وقت قصير.
  • زيادة الثقة بالنفس حيث أنك تستطيع القراءة عن أي موضوع في خلال ساعات.

تعتمد القراءة السريعة على عدد من التقنيات والتكنيكات التي يتم إكتسابها من خلال التمرين، فهنالك عدد من الخطوات المهمة التي لا بد أن يتقنها الشخص حتى يصبح قادراً على إتقان القراءة السريعة ومنها:

1- إبدأ ببناء عادات قرائية:

  • خصص وقتاً للقراءة يومياً بمعدل 10-20 دقيقة، كي تصبح لديك العادة على القراءة.
  • اختر مواضيعاَ مفضلة للقراءة محببة لديك، حتى تشجعك على البدء والاستمرار.
  • استخدم إصبعك أو القلم لتتبع الكلمات مما يساعدك على التركيز وعدم التشتت.

2- حطم عادات القراءة القديمة السيئة:

  • تجنب القراءة الجهرية ونطق الكلمات أثناء قراءتك فهي تعمل على إبطاء سرعتك في القراءة.
  • حاول قراءة أكثر من كلمة واحدة معاً متجنباً قراءة الكلمات مفردة، حيث يستطيع العقل أخذ عدد من الكلمات دفعة واحدة وفهمها.
  • تابع قراءتك ولا تتوقف حين تتعثر بالكلمات الصعبة أو الجمل التي لم تفهمها، فسيقوم عقلك بربط الكلمات معاً وفهمها كما هي.

3- اتبع  خطوات القراءة الصحيحة:

  • تصفح الفهرس والعناوين الرئيسية للكتاب.
  • قم بعمل مسح كامل للكتاب من كلمات رئيسية وصور توضيحية.
  • إقرأ أول سطر وآخر سطر في الفقرة.
  • إبدأ بقراءة الكتاب وتخطى المعلومات التي تعرفها.

بعد اتباعك لهذه الخطواب ستلاحظ الفرق الكبير بين سرعة القراءة قبل وبعد التطبيق، ولكن تذكر دائماً الممارسة سر النجاح.

هل تريد التواصل معنا ؟

للتواصل عبر الفيس بوك يرجى الضغط على اليسار