News & Blog

أغرب عادات الكتابة لدى بعض المؤلفين المشهورين

أغرب عادات الكتابة لدى بعض المؤلفين المشهورين

يبدو أن للمبدعين على غير عادة الآخرين، طقوساً معينة لإبداعاتهم، وهنالك العديد من الكتّاب اللذين كانت لهم طقوسهم التي تعتبر عند البعض نوعاً ما غريبة، ولكن كان المبرر أن الإبداع الذي يقومون به لا يتجلى إلا أثناء قيامهم بهذه الطقوس. فيبدو أن هذه الطقوس تقوم بتغيير أو كسر رتابة الكتابة وتجديد النشاط أو وضع الجسم في حالة نشاط دائم، ومن الممكن أيضاً أن تعمل كرابط إشراطي مع الكتابة.  فما هي بعض تلك الطقوس ومن هم هؤلاء الكتّاب:

  • إيرنست هيمينغواي:

كان لإيرنيست همينغواي عادة في الكتابة تبدأ منذ بزوغ الفجر، حيث استخدم هذه الطريقة لدى كتابته لرائعته العجوز والبحر، حيث كان يستيقظ مبكراً ويبقى واقفاً طوال فترة كتابته على الآلة الكاتبة، يفرغ ما في رأسه من أفكار من ثم يذهب بعدها للشرب. وبهذا يتمّم إبداعاته وكتاباته.

  • ترومان كابوت:

ترومان كابوت هو أحد الكتّاب الأمريكيين، من أشهر رواياته “بدم بارد”، كان يصف نفسه بأنه كاتب أفقي، بمعنى أنه لم يكن يستطيع التفكير إلا إذا كان مستلق إما في السرير أو على أريكة، وبيده سيجارة وفنجان القهوة الذي يستبدله بشاي ونعنع بعد الظهر.

  • فيكتور هوجو:

كان فيكتور هوجو يقوم بعادة غريبة جداً، وذلك لكي يجبر نفسه على الكتابة وعدم مغادرة المنزل يقوم بخلع كل ثيابه ويجعل الخادم يخبئها حتى لا يجدها ويلتزم بالكتابة، حيث قام بكتابة رواية البؤساء وأحدب نوتردام بهذه الطريقة، إبداع بشكل خاص!

  • ديموستيني:

ديموستيني أو ديموسثينيس كان رجل دولة إغريقي وخطيباً بارزاً في أثينا القديمة. تشكل خطبه تعبيراً هاماً للمهارة العالية للثقافة الأثينية القديمة، وتوفر فهماً شاملاً لسياسة وثقافة اليونان القديمة أثناء القرن الرابع قبل الميلادي. وكان حين يرغب بالكتابة وحتى يجبر نفسه على الاعتكاف في المنزل يحلق نصف رأسه كي لا يستطيع الخروج من المنزل ولا يواجه نظرات العالم الغريبة له.

  • فلاديمير نابوكوف:

فلاديمير نابوكوف هو ‏كاتب روسي أمريكي. أعماله الأولية كتبت باللغة الروسية، وبعد أن اشتهر عالمياً  أصبح يكتب رواياته بالإنجليزية. من أشهر رواياته رواية لوليتا، اشتهر بالكتابة بطريقة غريبة حيث كان يكتب على بطاقات صغيرة ويجمعها في صندوق صغير. وكان يضع دائماً بطاقات أسفل وسادته ليكتب أفكاره في أي وقت سنحت له الفرصة.

  • دان براون:

يرى دان براون الكاتب الأمريكي صاحب الرواية المشهورة شيفرة دافينشي بأن التعلق بشكل عكسي من قدميه يعمل بشكل إيجابي على استرخائه وتركيزه أكثر في كتاباته. فكلما زادت عدد المرّات التي يقوم بعمل ذلك زاد إلهامه وتركيزه.

وعادة أخرى يقوم بها دان براون هي وجود ساعة رملية على مكتبه فكل ساعة تمر يقوم بعدها بترك الكتابة والقيام بتمارين الضغط والتليين فيبدو أنها تعمل على مساعدته في تجديد الطاقة وإعطاءه نشاطاً للكتابة.

 

 

هل تريد التواصل معنا ؟

للتواصل عبر الفيس بوك يرجى الضغط على اليسار